الثلاثاء , 24 يناير 2017
الاخبار العاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاعمدة والمقالات » نقطة تلاقي ///// بكري يوسف///// دعوا الألماني يعمل

نقطة تلاقي ///// بكري يوسف///// دعوا الألماني يعمل

نقطة تلاقي ///// بكري يوسف

دعوا الألماني يعمل

نقطة تلاقي

جميل جداً أن يصل المريخاب لمرحلة الرضى عن المستوى الحالي للفرقة الحمراء والإطمئنان على المستقبل القريب من خلال الرصد والمتابعة للعروض التي قدمها الأحمر بالدوحة خاصة في لقاء الأهلي الأخير الذي قدم فيه أبناء هاي عرضاً مبهراً وجد الإشادة من صناع المجد أمثال الأخطبوط حامد بريمة وسكسك الفنان وبالتأكيد إشادة الثنائي لها ما بعدها.
* يمكن القول بأن هاي يسير في الطريق الصحيح وأن الفريق يتدرج بمستواه للأعلى وأن تجربتي الاتحاد السكندري ستدعمان إرتفاع النسق التصاعدي الذي يمضي بسرعة مقبولة وبقليل من الصبر وحجب التنظير يمكن أن يصل مشروع الألماني للنهايات السعيدة .
* من الواضح أن إختيار هاي لخطة 3-5-2 لم يأت من فراغ وأن تطبيقه لأي خطة لعب مغايرة ربما عصفت بلاعب في موهبة وقدرات الغربال لدكة البدلاء لأن دخوله في منافسة مع بكري ورمضان وكليتشي قد لا تكون في صالحه ليس لأنهم أرفع منه في المستوى بل لعدة إعتبارات أهمها عامل الخبرة .
* يأتي ذلك في ظل إيمان الألماني المطلق بقدرات رمضان الهجومية وحتمية الإعتماد عليه ضمن عناصر الخط الأمامي التي تتنافس على خانتين بالتشكيلة ومن المعلوم أن هاي منذ خواتيم العام الماضي قال رأيه بوضوح في أن بكري هو المهاجم الأول بالمريخ وأطنب في الاشادة به في المباريات القليلة التي شاهدها عندما كان يقوم بعملية رصد وتقييم لاعبي المريخ تمهيداً لإعداد تقرير الشطب والتسجيل .
* أوضحت التجارب الإعدادية الإهتمام الواضح للألماني بالتنظيم الدفاعي فالبرغم من تخوف الكثيرين من تسبب خطة 3-5-2 في إحداث ثغرات دفاعية إلا أن هذه الهفوات بدت تتلاشى رويداً رويداً مع توالي التجارب وذلك شئ طبيعي في ظل توافر الفريق على محوري ارتكاز بمستوى الثنائي أمير كمال وعاشور الأدهم ومع قيام ثنائي الأطراف السماني الصاوي ومحمد عبدالرحمن بالواجبات الدفاعية تطور أداء الخط الخلفي بفضل الكثافة التي يوفرها رجوع الطرفين مع تصدي محوري الإرتكاز وتشكيلهما ساتراً دفاعياً في وسط الميدان بالإضافة للثلاثي الثابت بالخلف مما يعني بأن الأحمر بات يدافع بسبعة لاعبين.
هذا على صعيد الترتيب الدفاعي والذي دعمه هاي بعمل مضاد يقوم على مهاجمة الخصم في مناطقه عبر الرباعي الغربال وسيما وثنائي المقدمة الخطير عجب والعقرب.
يعتمد الألماني كثيرا على انطلاقات عجب والعقرب وعكسيات سيما والغربال ولم يهمل بقية الحلول فيأتي الاختراق من العمق عن طريق أوجو والتسديد من بعيد بواسطة المصري عاشور مع إلزام اللاعبين العشرة باللعب الضاغط وافتكاك الكرة بأسرع ما يمكن من الخصم ومحاولة السيطرة على الكرة لأطول فترة ممكنة من خلال تناقلها من لمسة واحدة وبدقة كبيرة.
* مما تقدم يتضح أن الألماني يتبع خطة 3-5-2 بطريقة مستحدثة تمتاز بدفاع المنطقة الكامل والهجوم الشامل وحرمان المنافس من الكرة لفترات طويلة بالإستحواذ عليها.
* هذه الخطة فنياً لا غبار عليها اذا نجح النجوم في تطبيقها الذي يحتاج للياقة بدنية عالية خاصة لدي ظهيري الجنب وتتطلب اللعب بحماس متصل طوال زمن المباراة .
* لست بصدد الدفاع عن الألماني ولا أتحدث عن نجاحات لم تر النور بعد ولكن الحق يقال بأن الرجل يعمل بجد ومن حقه علينا أن نعينه على العمل أقلاها بالصبر وعدم التقييم المتسرع ووقف التنظير فإنه ما أقعدنا عن المجد غير هذه العادة التي كثيراً ما قادتنا لنهاية معاكسة للسعادة.

* نقاط قصيرة *
* أضاء الزعيم سماوات البلاد بالأمس بعد غياب دام شهراً ليمنحنا سبباً آخر للإحتفال.
* عودة الزعيم وذكرى الاستقلال المجيد
وراس السنة تعددت المناسبات والفرح الأكبر أحمر بحول الله .
* عام جديد في سفر المريخ ندخله بالتفاؤل والأمنيات بغد مشرق.
* عام جديد ملئ بالتحديات المحلية والأفروعربية التي تنتظر الزعيم نتمنى أن يعود عبرها لمنصات التتويج.
* يحتاج المريخ الآن لتوحيد الخطاب الإعلامي من أجل حراسة المسيرة القاصدة .
* يحتاج المريخ للحمة قوية بين القيادة والقاعدة وإنصهار الجميع في بوتقة واحدة للحفاظ على إستقرار البيت الأحمر.
* فلنلتف جميعاً حول الفريق لكي يترجم مشاعرنا وأمنياتنا لعناوين تضئ صفحات التاريخ من جديد.
* قولوا ( Full stop ) للتنظير .
* دعو الألماني يعمل.

* آخر نقطة *
موعدنا غداً إن كان في العمر بقية ويظل تلاقينا وعد وعهد وتمني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*