الخميس , 23 فبراير 2017
الاخبار العاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاعمدة والمقالات » الدم و الذهب || عباد عبدالرحمن حسن || أنتوني هاي!!!!

الدم و الذهب || عباد عبدالرحمن حسن || أنتوني هاي!!!!

الدم والذهب
– – – – – – – – – – – –
* تم تقييم المدرب (الالماني) أنتوني هاي من قبل أن يبدأ مهامه الفنية مع المريخ و وصف بالمغمور و الفاشل …
* ربما السبب الاساسي يعود لتركيبتنا السودانية … فالمدرب سعى لتدريب المريخ و ليس العكس .. هذا بالاضافة لتساهله في بنود عقده مع الاحمر …
* بمعنى يمكن ان أقطع مسافة طويلة من الخرطوم لأمدرمان لأشترى شيئاً ما و تجدني متمسك به فقط لاني تحصلت عليه بعد معاناة … رغم ان نفس البضاعة و بنفس السعر متوفر بالقرب من منزلنا …
* في نفس الاتجاه … لدينا أعتقاد بان الغالي دائما أفضل … و الرخيص تحوم حوله الشبهات … هذا ما ينطبق على أنتوني هاي …
* لدي قناعة شخصية بأن ألمانيا (بطلة العالم) لا تمنح رخص التدريب ما لم يكن الشخص مؤهل تماما .. خاصة أنه قد يمثلها خارجياً … و السؤال الذي يطرح نفسه … من في السودان مؤهل لتقييم المدرب أنتوني هاي ؟.
* فلنكن واقعيين و متواضعين … كم عدد الساعات التى تؤهل المدرب السوداني لنيل الرخصة (AA) و كم عددها في ألمانيا مثلا … كم عدد الدورات و الكورسات التى درسها هاي و كم عددها لدى أفضل مدربينا محمد عبدالله مازدا ..
* التدريب علم متطور و كل يوم يظهر الجديد … فهل نحن مواكبين لهذا التطور ؟. اعتقد نجاح المدربين الشباب في أوربا يعود لسبب (مواكبة التطور) ..
* لم يكن مستغرباً بعد هذه المقدمة أن يتعرض أنتوني هاي للانتقادات مع انطلاق عمله الفني الفعلي … و البداية كانت بأختيار المعسكر ..
* الاغلبية اجمعت على ان لا فائدة من المعسكرات الاوروبية لاننا سنلعب مع أندية أفريقية … و لكن سؤالي لماذا يعسكر مازيمبي او الاهلي المصري في بلجيكا او ايطاليا ؟. و هل كانت نتائج هذه الخطوة سلبية أم إيجابية …
* لماذا لا نتجه نحو الدول المتقدمة كرويا و نتعلم منها و نتطور و نعايش أجواءها الكروية ؟.
* كورة القدم لغة واحدة … الافضل من ينتصر فيها … لذلك ظلت كأس العالم محصورة بين قارتي أوروبا و أمريكا الجنوبية …
* هل خسرت البرازيل أمام المغرب او ألمانيا امام الكاميرون لانهما غير متعودين على الطابع الافريقي ؟.
* ظللنا نعسكر ما بين مصر و تونس و أثيوبيا و كينيا … فماذا جنينا ؟. لماذا نخشى التغيير ربما تتغير معه النتائج …
* نحن أساساً في أفريقيا و لا نحتاج للتأقلم عليها …
* ثم أنتقلت الانتقادات الى تنظيم اللعب (3/5/22) و وصف بالقديم … رغم انه لا توجد طريقة قديمة او جديدة في كورة القدم .. المهم حركة اللاعبين أثناء تنفيذ الاساليب الدفاعية و الهجومية …
* نوعية اللاعبين و امكانياتهم هي التى تحدد طريقة اللعب … فلماذا أختار هاي هذا التنظيم …
* المريخ لديه أطراف دفاعية (بخيت – حقار – التاج – جلال) ربما توصل انتوني الى ان امكانياتهم أقل فنيا مقارنة مع الثنائي (السماني – محمد عبدالرحمن) و لكن هذا الثنائي الاخير يمتاز بالنزعة الهجومية و ضعيف دفاعياً لذلك خيار الاعتماد عليهما كظهيرين في تنظيم رباعي دفاع لم يكن سليم … و كان الافضل الاعتماد عليهم كطرفين ضمن خماسي وسط …
* ما رجح كفة 3/5/33 وفرة متوسط الدفاع في كشف المريخ فبدلا من الدفاع بثنائي متوسط دفاع لدينا خيارات عديدة للدفع بثلاثة لاعبين (ليبرو + مساكين) …
* كما أن قلة المهاجمين و ضعف النزعة الهجومية للمقدمة الحمراء كانت سبباً أخر لدعم هذا النقص بأطراف هجومية (السماني – عبدالرحمن) بدلا عن رباعي دفاع يمتاز بنزعة دفاعية …
* فالمريخ لا يمتلك ظهيرين يؤديان الواجبات الدفاعية و الهجومية بنفس الكفاءة …
* ثم ننتقل الى الجدال الدائر حول ابعاد (محمد عبدالرحمن) من خط الهجوم رغم النقص في هذا الخط و الاستعانة بـ (رمضان عجب) في الهجوم رغم انه اجاد في مركز (الظهير الايمن) …
* في كل الاحوال رمضان لاعب تم توليفه في وظيفة الظهير و محمد عبدالرحمن كذلك … و لكن التباين و الاختلاف بين ثنائي خط الهجوم أمر مطلوب … حتى يقوم كل منهما بواجبات معينة و مختلفة حسب مهاراته و تكوينه الجسماني …
* محمد عبدالحمن و بكري المدينة لاعبان مهاريان سريعان .. تكوينهما الجسماني متقارب …
* بينما رمضان عجب يختلف عندهما بالتكوين الجسماني القوي و القدرة على إرهاق المدافعين و المطاردة … اي يمثل جانب القوة … كما ان وجوده يزيد من فرص الاستفادة من العرضيات لانه يجيد الالعاب الهوائية أفضل من الثنائي السابق …
* كليتشي قد ترتفع لياقته البدنية مع تقدم الاعداد فهو صاحب اللمسة الاخيرة الحاسمة وجوده مهم ولو في جزء من المباراة …
* (راجي – علاء – ضفر) كروت رابحة ستحسن من شكل وسط و دفاع المريخ …
* مما سبق أعتقد أن أنتوني هاي واقعي حتى الان و أتوقع أرتفاع المستوى مع مزيد من المباريات التى ستساعد على إنسجام اللاعبين و التأقلم مع فكر المدرب …
* أتمنى ان نمنح الجهاز الفني و اللاعبين المناخ الملائم و ندعمهم و نؤازرهم لتقديم أقصى ما يمكن …
* و الله ولي التوفيق …
* الى الامام ،،،

2 تعليقات

  1. Hey would you mind letting me know which hosting company you’re working with?
    I’ve loaded your blog in 3 completely different web browsers and
    I must say this blog loads a lot quicker then most.
    Can you recommend a good web hosting provider at a honest price?
    Thanks a lot, I appreciate it! http://www.01news.fr/cat%C3%A9gories/a-savoir/

  2. Parmi les défections symboliques, figurent notamment celle du co-fondateur de la société
    Olivier Poitrey, qui a rejoint Netflix en juin, alors que le patron Cédric Tournay avait,
    lui, été remplacé par Maxime Saada en début d’année, lequel partage son temps entre Canal+ et Dailymotion. http://www.youtube.com/watch?v=ZdyrdCQYKTM

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*