الخميس , 23 فبراير 2017
الاخبار العاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاعمدة والمقالات » أنفاس يراع || د.ياسر بابكر || ضفر ..والصمت النبيل !!!

أنفاس يراع || د.ياسر بابكر || ضفر ..والصمت النبيل !!!

انفاس يراع

fb_img_1483795106836

 

أعود اليوم لأعانق قراء ديربي سبورت عبر عمودي بعد غياب طويل تعددت أسبابه ما بين العام والخاص ، وآثرت أن تكون عودتي بإثارة موضوع مهم ظل يشغل بال محبي المريخ بشأن نجمهم المخلص أحمد عبدالله الشهير بضفر الذي غاب عن فترة الإعداد للموسم الجديد وبات مرشحا للغياب لفترة طويلة بعد بدء اللعب التنافسي لأنه سيعود للمشاركة مع المريخ بشكل طبيعي عقب تماثله للشفاء  بعد عودة الفريق من بورتسودان . قصة ومعاناة ضفر مع الإصابة تستحق التعليق عليها لأنها نموذجا لتعامل الإدارات مع اللاعبين في جل انديتنا واهمالهم في حالات الإصابات والمرض  وخاصة المريخ في الآونة الأخيرة وهو أمر مؤسف جدا ولكن بدءا لابد لي من التأكيد أن ماعرفته زاد وسيزيد مكانة ضفر كلاعب محترم ومخلص في قلوب مشجعي المريخ والرياضيين عموما ، على الأقل لأنه عانى من الإصابة ومن تجاهل ذوي الشأن من إدارة المريخ ، ورغم ذلك مارس فضيلة الصمت النبيل .   بدأت معاناة ضفر مع الإصابة منذ نهايات الموسم المنصرم الذي كان المريخ فيه يواجه نقصا مريعا في قلب الدفاع بسبب إيقاف الثنائي أمير كمال وعلي جعفر ، مما قاد الأجهزة الفنية سواء البلجيكي ايمال أو الوطني جبرة للاستعانة بضفر في قلب الدفاع لكن الحقيقة أنه لعب عددا من المباريات تحت تأثير التخدير بسبب معاناته بشدة من عين السمكة بقدمه ، وتقلد شارة القيادة في بعض هذه المباريات وكل ذلك تقديرا لظروف الفريق فماذا كان جزاؤه ؟! وعدوه بالعلاج بعد نهاية الموسم الماضي لكنهم آخذوا يتهربون !! ثم كان الوعد ثانية بأن رحلة تركيا فرصة طيبة لعلاجه وبالفعل غادر ضفر لانطاليا ليعاني الأمرين : من الإصابة وجلوسه متفرجا على زملائه بالإعداد ، وتجاهل الإدارة الغريب له !! حتى انتهى معسكر تركيا ليكون الوعد الثالث بأنهم رتبوا له ليتعالج بقطر ويجري العملية وكما الوعدين السابقين فجع ضفر حينما علم الا ترتيب ولايحزنون !! فقرر أن يعود للخرطوم ليتعالج بنفسه وعلى حسابه الخاص ﻷن للصبر حدود ! ولكي يلحق نفسه كلاعب تعتبر كرة القدم مهنته الرئيسة ، ويومها كلنا اندهشنا كيف للإدارة أن تسمح للاعب وقديم ومهم كضفر بالعودة للخرطوم من الدوحة ليجري عملية عين سمكة بالخرطوم ؟!!! وحتى حينما عاد للخرطوم لم يجد أي اهتمام رغم أن الوحدة الطبية والإدارة وقيادة البعثة بانطاليا والدوحة يعلمون لم عاد للخرطوم ! ليفاجئنا تصريح للدكتور علاء يس انه فقد الاتصال بضفر ولم يستطع التواصل معه !!!! ألم يكن يعلم والإدارة انه مصاب وبحاجة لعملية منذ نهاية الموسم الماضي ؟! ألم يكن مصابا وغائبا عن الأعداد لأكثر من شهر بانطاليا التركية والدوحة فما ذا فعلتم له يادكتور ؟!! أم فقدتم الاتصال به أيضا ؟!! الحمد لله عاد ضفر للخرطوم وأجرى العملية على حسابه وتعافى تماما ، وسيعود للتمارين أن شاءالله ولكن المؤكد أن بنفسه أشياء من حتى !!! ختاما التحية لضفر وكل لاعبي بلادي الذين أصبحوا يمتلكون ثقافة تعينهم على التعامل مع اداراتنا ، وأشهد الله أنني عرفت ماحدث من شخص مقرب جدآ لضفر الذي مارس ومازال يمارس فضيلة الصبر والصمت النبيل .

* ترى كم لاعبا كضفر في المريخ ؟!

تعليق واحد

  1. رائع دائما في كتابتك … موفق يادكتور ياسر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*